برنامج متكامل لسعادة المراة ج2

بواسطة solom بتاريخ الاثنين، 9 يوليو، 2012 | 6:51 ص





ضعي في اعتبارك دوماً 

أن مطبخك هو عنوان شخصيتك ، 

وطعامك الذي تعدينه هو دواء وشفاء للأسرة

لأنك تفعلين ذلك وأنت في حالة حب وعاطفة وسرور

، يديك طاهرتين ، نظيفتين ،

لسانك يلهج بالبسملة وذكر الله ،
قلبك نابض بالحنان ، 

حرصك على التوازن في كمية الدهون ،

خوفك على أولادك من أكل ملوث

أو جرثومة فاسدة تتلف الطعام ،

أنت تفعلين ذلك بطاقة إيجابية فعالة ،

تصبين إحساسك وأخلاقك 

في ذرات الطعام وسينتقل هذا الإحساس

والطاقة الإيجابية للأسرة ، 

سينعم أولادك بالصحة ، بالعافية ، بالقوة ، 

لأنك في الغالب نثرت معان إيجابية 

دخلت في أفواه الأولاد وبطونهم وقلوبهم وكيانهم 

حرصك على الأواني النظيفة ، غسل الخضار ،

اللحم المجمد الذي تركتيه لساعات 

يفك من الثلج حتى يعد للطبخ ،

أنت ملمة بكل هذه القواعد ،

حينما يكون أولادك وزوجك في صحة جيدة 

حتماً ستكونين سعيدة ،

الأولاد المرضى باستمرار مصدر قلق وإزعاج للأم 

وملاحظ أن البيوت التي تعتمد على الخادمات

في طهي الطعام معرضة أكثر من غيرها للأمراض

، الأم تأمرها أن تلقي البطاطس 

ولا تعرف أن هذا الزيت الذي اسود لونه
قد حمل الأمراض إلى الأولاد ولوث الدم ،
لا تعرفين هذه الخادمة التي قد تكون غير طاهرة ،
ملوثة بأحاسيس عدوانية ،
بقت الجراثيم عالقة تحت أظافرها ،

يمتلئ قلبها حسداً أو غيرة أو ربما حقداً 
دفيناً يفرز ذراته في الطعام عندما تغضبين 
عليها لخطأ اقترفته ، كل هذه الاعتبارات 
يجب أن تكون تحت الملاحظة ،
للأسف بعض الأمهات 
يتركن كافة أعمال المطبخ بيد الخادمة 
دون حتى أدنى إشراف وتوجيه ،
أو الاعتماد على أكل المطاعم ، 
الوجبات السريعة التي يتم توصيلها إلى المنازل، 
ألا تعرفين أن الإفراد في هذا النوع من الأكل
يسبب الأمراض والسرطانات الجديدة 
وأعراض لم نسمع بها من قبل ، 
هذا الإهمال وذلك التقصير يؤديان إلى شقاءك ،
قد لا تعرفين السبب ،
إن الخادمة تعطي لبيتك طاقة سلبية 
وصفات سيئة تنتقل عبر هذه اللقيمات ، 
قد لا تدركين قيمتها وأهميتها في الظاهر.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون